اختتام اعمال منتدى العراق للطاقة ٢٠١٧


اختتام اعمال منتدى العراق للطاقة ٢٠١٧

العراق يحتاج الى برنامج اصلاح اقتصادي كبير في قطاع الطاقة

٦ نيسان ٢٠١٧، بغداد معهد العراق للطاقة

أختتم اعمال منتدى العراق للطاقة 2017 في بغداد فندق الرشيد للفترة من 2 4 نيسان والذي عقد تحت شعار "العراق - نحو قطاع طاقة ناجع واقتصاد متعدد الواردات" برعاية الحكومة العراقية والذي شاركت فيه وزارات النفط والكهرباء والصناعة والموارد المائية والتعليم العالي والبحث العلمي واللجان البرلمانية ذات العلاقة بالاضافة الى المحافظين والهيئات الاستشارية لمجلس الوزراء، وبحضور وفود أجنبية رسمية ومشاركة فاعلة للشركات العالمية والمحلية المستثمرة في قطاع الطاقة، اضافة الى الممثليات الدبلوماسية في العراق .

افتتح المنتدى من قبل رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي والسيد رئيس مجلس النواب الدكتور سليم الجبوري بمشاركة ضيف شرف المنتدى الامين العام لمنظمة الدول المصدرة للبترول (اوبك) الدكتور محمد باركيندو.

حيث اشاد السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور العبادي في كلمته بجهود المنتدى داعياً المؤتمر الى رفد الحكومة بمزيد من الافكار لتطوير خططها الاستثمارية، وتابع سيادته ان مليارات الدولارات ضاعت سابقاً بسبب فقدان التخطيط مشيراً الى ان الحكومة سائرة باتجاه بناء اقتصاد عراقي قوي للنهوض بالبلد وعدم الاعتماد على مصدر واحد.

هذا وقد اشاد الامين العام لمنظمة اوبك الدكتور باركيندو بجهود وزير النفط العراقي السيد جبار اللعيبي لدوره الريادي في المنظمة حيث نجح في فترة وجيزة بإعادة العراق لسدة القيادة التي يستحقها، كون أوبك كانت قد ولدت في العاصمة بغداد قبل ٥٧ عاماً.

رئيس معهد العراق للطاقة الدكتور لؤي الخطيب قال "ان المنتدى انتج العديد من اوراق العمل وبرامج الاصلاح الاقتصادي في مجال قطاع الطاقة والاقتصاد والتنمية من خلال الجلسات العامة وورش العمل الجانبية، وسيعمل على بلورة ملخص تنفيذي يضم جميع توصيات الخبراء الى مجلسي الوزارء والنواب آملين الأخذ بها من أجل ترشيد الجهد الوطني في مسيرة الاصلاح الاقتصادي".

وناقش المنتدى مستقبل الاسواق النفطية في ظل انخفاض اسعار النفط و تعدد مصادر الطاقة التقليدية وغير التقليدية والمتجددة، وأثر السياسات الامريكية على تقلبات الاسواق و اقتصاديات الدول المصدرة للنفط في الشرق الاوسط و خصوصاً العراق، ودور شركات النفط العالمية في العراق و سبل تحجيم المخاطر، وتعزيز فرص الاستثمار .

كما ركزت محاور المنتدى على التحديات المالية للدولة العراقية ومراجعة النظم المعتمدة والاطر القانونية في ظل عملية الاصلاح الاقتصادي واعادة قراءة السياسات التجارية والمصرفية واستراتيجيات التسويق، واستعراض المشاريع العملاقة في الصناعات التحويلية و قطاع الطاقة الكهربائية واستثمار الغاز، والتخطيط نحو موازنات مالية رصينة و تعدد واردات الدولة والتحضير الى مرحلة ما بعد عصر النفط، والعمل على وضع خطط منهجية تعالج تحديات النمو السكاني والبطالة والتطور التكنولوجي، والنظر نحو المستقبل بأفق جديد.

واختتم منتدى العراق للطاقة بورش عمل في مجال تصميم هيكلة العقود في مجال النفط والغاز في ظل المتغيرات الجديدة، وكذلك تطوير برامج الشراكة التجارية ما بين القطاع العام والخاص في مجال انتاج الطاقة الكهربائية.

-انتهى-

Communications Team

Iraq Energy Institute (IEI)

Tel: +44(0)7566227210

Email: admin@IraqEnergy.org

Twitter: @IraqEnergy

www.IraqEnergy.org

Facebook.com/IraqEnergy